Château Louis XIV

الأيام السعيدة لفرساي في عصر ثورة التكنولوجي

المفهوم

ثمرة خيال فريقنا، يعتبر قصر لويس الرابع عشر صرحاً تاريخيا نادرا.

يتواجد هذا القصر في قلب حديقة خفية ومليئة بالأشجار تتربع على مساحة قدرها 23 هكتارا وتبعد عن باريس والمثلث الذهبي بـ 15 دقيقة فقط. إنه مشروع ضخم يتربع على آلاف الكيلومترات المربعة متحديا بذلك التاريخ والهندسة المعمارية.

يتميز قصر الملك لويس الرابع عشر بأسلوب القرن 17 بفضل حدائقه الجميلة التي خرجت إلى النور في ظرف 3 سنوات فقط، كما أنه يستجيب للمعايير الفرنسية في مجال الصروح التاريخية.

زخرفات متقنة، نافورة ذهبية بالورق، أنواع لامتناهية من الزهور، تماثيل رخامية، ممرات فرسان ومتاهة نباتية... تحمل كافة حدائق ومنتزهات الملكية بصمة البستاني لونوتر.

تتميز الشركات التي تحمل علامة "Patrimoine Vivant" بقدرتها على تجاوز حدود الخيال مما سمح لها بإنجاز هذا العمل النادر مانحة الحياة يوما بعد يوم لهذا المكان المتميز.

وباعتبارها "قائدة للجوق" في إطار هذا المشروع، فلقد عملت COGEMAD على الجمع الدقيق بين المهارة العالية التي اكتسبها البعض من أجدادهم والتقنية الرفيعة للبعض الآخر.

بفضل الإدماج الممتاز للأتمتة المنزلية، يمثل الداخل أعجوبة حقيقية تضاهي ديكور "القرن العظيم": نتوء مُذهّبَة بالورق، تطعيم بالرّخام، طاولات منحوتة على الحجر، حرير، فريسكو مطلية يدويا، تحف فنية رقيقة...

لقد عمل الحرفيون والفنيون معا من أجل الاستجابة لكافة متطلبات COGEMAD ومنح قصر لويس الرابع عشر طابعه الأصلي والمبتكر...وهذا ما يجعله مكانا ساحرا.

موقع الانترنت Cogemad.com مصمَّم ليشتغل بفعالية عند مشاهدته في وضع أفقي "landscape".

من فضلك أقلب حاسوبك اللوحي.