Palais de l'Impératrice

تاريخ متوهم بشكل لا يقاوم

المفهوم

نحن في سنة 1772 وقد رغبت كاثرين الثانية إمبراطورة روسيا بتشييد منزل داخل حدائق تساركوي سيلو تخليدا للهندسة المعمارية العتيقة.

وقد كلفت أحد أبرز المهندسين المعماريين الفرنسيين في ذلك الوقت بهذه المهمة. إنه تشارلز دو وايلي الذي شغف بهذا المنزل ورسم إحدى عشر قطعة فنية خشبية بجمال نادر ودقة تامة.

غير أن التكاليف الباهضة التي نجمت عن الثورات الضخمة التي قادها بوغاتشيف في روسيا الشرقية، جعلت كاثرين الثانية غير قادرة على تجسيد هذا المشروع الاستثنائي.

اعتمادا على مخططات تشالرز دو وايلي المحفوظة اليوم بمتحف ليرميتاج بسانت بترسبورغ، تنجز COGEMAD تمثيلا ضخما للمشروع بالأبعاد الثلاثية وينتظرها الآن تحدٍ هائل يتمثل في منح الحياة لهذا التوهم التاريخي بعد مرور ثلاثة قرون.

وباستعمال نفس مهارات ومواد تلك الفترة، سيعمل خبراؤنا على تكريم التاريخ بتجسيد رغبات الإمبراطورة قدر الإمكان.

هل كان ذلك حلما؟ لقد تحقق.

موقع الانترنت Cogemad.com مصمَّم ليشتغل بفعالية عند مشاهدته في وضع أفقي "landscape".

من فضلك أقلب حاسوبك اللوحي.